Piensa en los otros فكر بغيرك

Poesía de Mahmoud Darwish محمود درويش de 73 palabras

وأَنتَ تُعِدُّ فَطُورَكَ

“فَكِّرْ بِغَيْرِكَ”

لَا تَنْسَ قُوتَ الحَمَامْ

وأَنتَ تَخُوضُ حُرُوبَكَ

“فَكِّرْ بِغَيْرِكَ”

لَا تَنْسَ مَنْ يَطْلُبُونَ السَّلَامْ

وَأَنْتَ تُسَدِّدُ فَاتُورَةَ الْمَاء

“فَكِّرْ بِغَيْرِكَ”

مَنْ يَرْضَعُونَ الْغِمَامْ

وَأَنْتَ تَعُودُ إِلَى الْبَيْتِ بَيِتِكَ

“فَكِّرْ بِغَيْرِكَ”

لَا تَنْسَ شَعْبَ الْخِيَامْ

وَأَنْتَ تَنَامُ وَتُحْصِي الْكَوَاكِبَ

“فَكِّرْ بِغَيرِكَ”

ثَمَّةَ مَنْ لَم يَجِدْ حَيِّزاً لِلْمَنَام

وَأَنْتَ تُحَرِّرُ نَفْسَكَ بِالْإِسْتِعَارَات

“فَكِّرْ بِغَيْرِكَ”

مَنْ فَقَدُوا حَقَّهُم فِي الْكَلامْ

وَأَنْتَ تُفَكِّر بِالآخَرِين البَعِيدِين

“فكِّرْ بِنَفْسِكَ”

قُلْ: لَيْتَنِي شَمْعَةٌ فِي الظَّلَامْ

 

 

Palestina en el Corazón فلسطين في القلب

Poesía de Muín Basisu معين بسيسو de 79 palabras

يَا أَيَادِي

إِرْفَعِي عَنْ أَرْضِي الْخَضْرَاءِ ظِلَّ السِّلْسِلَه

وَاحْصُدِي مِن حَقْلِ شَعْبِي سُنْبُلَه

فَأَنَا لَمْ أَحْضُنْ الْخُبْزَ وَمِنْ قَمْحِ بِلادِي

مُنْذُ أَنْ هَبَّتْ رِيَاحٌ مُثْقِلَاتٌ بِالْجَرَاد

نَهَشَتْ أَرْضَ بِلَادِي

مُنْذُ أَنْ شَدُّوا لِي اللُّقْمَةَ في سَاقِ غَزَال

وَعْدًا مِلْءَ الرِّمَال

وَهَمُّوا قَدْ غَصَبُوا قَوْسِي وَسَهْمِي وَنَصَالِي

وَهَمُّوا قَدْ قَطَفُوا زَهْرَ دِمَائِي

غَيْرَ أَنِّي فِي نَمَاء

فَجُذُورِي تَتَحَدَّى الفَأْسَ فِي أَرْضِ بِلَادِي

:وَهِيَ خَضْرَاءٌ تُنَادِي

يَا أَيَادِي

 إِرْفَعِي عَنْ أَرْضِي الْخَضْرَاءَ أَغْلَال الجَرَادِ”

“وَحَصَادِي , لِي حَصَادِي

 

 

Instante لحظة

Poesía de Fadwa Tuqán فدوى طوقان de 81 palabras

مَنِيَتي صَمْتًـا ، هُدُوءاً ، لا تَقُلْ لي

كانَ أَوْ سَوْفَ يَـكُونُ

لا تُحَـدِّثْـني عَـنِ الأَمْسِ وَلا –

تَـذْهَـب لِغَـدٍ

هَـذِهِ الـلَّحْظَةُ عِـنْـدي

ما لَها قَبْلٌ وَبَعْدٌ

لَمْ يَعُد لِلزَّمَنِ الْمَحْـدودِ عِنْدي

أَيُّ مَعْـنَى

قَـدْ تَـلاشى الأَمْسُ أَصْداءًا

وَظِلاّ

وَالْغَدُ المَجْهولِ يَمْتَدُّ بَعـيداً

لَيْسَ يَجَّـلى

رُبَّما كانَ سَوْفَ مَا رَسَمَت

يَدُ أَحْلامي وَأَحْلامُكَ فـيهِ

رُبَّما كانَ سِوى مَا نَرْتَجيه

هَذهِ اللَّحْظَةِ ، لا شَيْءَ سِوَاهَا

زَهْرَةٌ قَـدْ فُـتِّحَت بَيْن يَدَيْنا

لا ثِمارٌ ، لا جُذُورٌ

زَهْـرَةٌ آنِيَّةُ الرَّوْعَةِ فَـلْنُمْسِك

بِها قَـبْلَ الْعُـبُور

يا حَـبيــبي

بُورِكَت لَحْظَــتُــنا

 

 

Luego de la puesta del Sol بعد غروبِ الشمس

Poesía de Muín Basisuمعين بسيسو de 85 palabras

لا أحدٌ معي

لا أحدٌ يسمعُ صوتَ ذلك الرَّجُلْ

لا أحدٌ يراهُ

في كلِّ ليلةٍ وحينما الجدرانْ

تُغْلقُ والأبوابْ…

يخرجُ من جِراحَي التي تسيلْ

وفي زِنْزانَتي يسيرْ

،كانَ أنا

…وكانَ مِثْلَما كُنْتُ أنا

فَمَرةً أراهُ طفلاً

ومرةً أراهُ في العشرينْ

كانَ عزائيَ الوحيدْ

وَحبيَ الوحيدْ

كانَ رِسالَتي الّتي أَكْتُبُها في كلِّ ليلةٍ

وكانَ طابعَ البريدْ

لِلْعالَمِ الكبيرْ

للوطنِ الصغيرْ

في هذهِ الليلةِ قد رأيتُهُ

يخرجُ مِنْ جِراحي، ساهماً معذباً حزينْ

يسيرُ صامتاً ولا يقولْ

:شيئاً كأنهُ يقولْ

لن تراني مرةً ثانيةً لو اِعْتَرَفتْ

…لو كتبتْ

 

Nosotros amamos la vida نحن نحبّ الحياة

Poesía de Mahmoud Darwish محمود درويش de 92 palabras

وَنَحْنُ نُحِبُّ الْحَيَاةَ إِذَا مَا اسْتَطَعْنَا إِلَيْهَا سَبِيلاَ

.وَنَرْقُصُ بَيْنَ شَهِيدَيْنِ

نَرْفَعُ مِئْذَنَةً لِلْبَنَفْسَجِ بَيْنَهُمَا أَوْ نَخِيلاَ

نُحِبُّ الْحَيَاةَ إِذَا مَا اسْتَطَعْنَا إِلَيْهَا سَبِيلاَ

وَنَسْرِقُ مِنْ دُودَةِ الْقَزِّ خَيْطًا لِنَبْنِي سَمَاءًا لَنَا

وَنُسَيِّجَ هَذَا الرَّحِيلاَ

وَنَفْتَحُ بَابَ الْحَدِيقَةِ كَيْ يَخْرُجَ الْيَاسَمِينُ

إِلَى الطُّرُقَاتِ نَهَارًا جَمِيلاَ

نُحِبُّ الْحَيَاةَ إِذَا مَا اسْتَطَعْنَا إِلَيْهَا سَبِيلاَ

،وَنَزْرَعُ حَيْثُ أَقَمْنَا نَبَاتًا سَرِيعَ النُّمُوِّ

وَنَدَفِنُ حَيْثُ أَقَمْنَا قَتِيلاَ

،وَنَنْفُخُ فِي النَّايِ لَوْنَ الْبَعِيدِ الْبَعِيدِ

وَنَرْسُمُ فَوْقَ تُرابِ الْمَمَرِّ صَهِيلاَ

،وَنَكْتُبُ أَسْمَاءَنَا حَجَرًا حَجَرًا

،أَيُّهَا الْبَرْق أَوْضِحْ لَنَا اللَّيْل

أَوْضِحْ قَلِيلاَ

فَنَحْنُ نُحِبُّ الْحَيَاةَ إِذَا مَا اسْتَطَعْنَا إِلَيْهَا سَبِيلا

 

Sobre Esta Tierra على هذه الأرض 

Poesía de Mahmoud Darwish محمود درويش de 93 palabras

عَلَى هَذِهِ الْأَرْضِ مَا يَسْتَحِقُّ الْحَيَاةَ

تَرَدَّدُ إِبْرِيل

رَائِحَةُ الْخُبْزِ فِي الْفَجْرِ

تَعْوِيذَةُ امْرَأَةٍ لِلرِّجَال

كِتَابَاتُ أسْخِيلِيوسْ

أَوَّلُ الْحُبّ

عُشْبٌ عَلَى حَجَرٍ

أُمَّهَاتٌ يَقِفْنَ عَلَى خَيْطِ نايٍ

وَخَوْفُ الْغُزَاةِ مِنَ الذِّكْرَيَاتْ.

:عَلَى هَذِهِ الْأَرْضِ مَا يَسْتَحِقُّ الْحَيَاةَ

نِهَايَةُ أَيْلُول

سَيِّدَةٌ تَتْرُكُ الْأَرْبَعِينَ بِكَامِل مِشْمِشْهَا

سَاعَةُ الشَّمْسِ فِي السِّجْنِ

غَيْمٌ يُقَلِّدُ سِرْباً مِنَ الكَائِنَات

هُتَافَاتُ شَعْبٍ لِمَنْ يَصْعَدُونَ إِلَى حَتْفِهِم بَاسِمِينَ

.وَخَوْفُ الطُّغَاةِ مِنْ الأُغْنِياتْ

:عَلَى هَذِهِ الْأَرْضِ مَا يَسْتَحِقُّ الْحَيَاةَ

عَلَى هَذِهِ الْأَرْضِ سَيِّدَةُ الْأَرْضِ

أُمُّ الْبِدَايَات

أُمُّ النِّهَايَات

كَانَتْ تُسَمَّى: فِلَسْطِين

صَارَتْ تُسَمَّى: فِلَسْطِين

سَيِّدَتِي, أَسْتَحِقُّ لِأَنَّكِ سَيِّدَتِي

.أَسْتَحِقُّ الْحَيَاة

 

Yo soy de Allá أنا من هناك

Poesía de Mahmoud Darwish محمود درويش de 94 palabras

أَنَا مِنْ هُنَاكَ

.أَنَا مِنْ هُنَاكَ. وَلِي ذِكْريَاتٌ

.وُلِدْتُ كَمَا تُولَدُ النَّاسُ

.لِي وَالِدَهْ

.وبيتٌ كثيرُ النَّوافِذِ

.لِي إِخْوَةٌ. أَصْدِقَاءُ

وَسِجْنٌ بِنَافِذَةٍ بَارِدَهْ

.وَلِي مَوْجَةٌ خَطَفتْهَا النَّوارِسُ

.لِي مَشْهَدِي الخَاصُّ

لِي عُشْبَةٌ زَائِدَهْ

،وَلِي قَمَرٌ فِي أقَاصِي الكَلاَم

وَرِزْقُ الطُّيُورِ، وَزَيْتُونَةٌ خَالِدَهْ

.مَرَرْتُ عَلَى الأَرْضِ قَبْلَ مُرُور السُّيُوفِ عَلَى جَسَدٍ حَوَّلُوه إِلَى مَائِدَهْ

.أَنَا مِنْ هُنَاكَ

أُعِيدُ السَّمَاءَ إِلَى أُمِّهَا

،حِينَ تَبْكي السَّمَاءُ عَلَى أمَّهَا

وَأَبْكِيِ لِتَعْرفَنِي غَيمَةٌ عَائِدَهْ.

.تَعَلّمْتُ كُلِّ كَلامٍ يَلِيقُ بمَحكَمَةِ الدِّم كَيْ أُكْسِرَ القَاعِدهْ

تَعَلّمتُ كُلِّ الكَلاَمِ ، وَفَكَّكْتُهُ كَيْ أُرَكِّبَ مُفْرَدَةً وَاحِدَهْ

…هِيَ: الوَطَنُ